رابطة رسامات الكاريكاتير المصريات ... دعوة لتمكين المرأة كاريكاتيرياً

الكاتب:
هاني شمس
قيم هذا الموضوع: 
Average: 3.7 (6 votes)

أعلنت مجموعة من الفتيات المصريات عن إنشاء "رابطة رسامات الكاريكاتير المصرية"، داليا مختار صاحبة الفكرة قالت أن الفكرة جاءتها مع وزميلتها هويدا ابراهيم في نوفمبر الماضي عندما قامت بتنظيم ورشة لتعليم فن الكاريكاتير في دار الأوبرا بهدف اكتشاف جيل جديد من المواهب، وبالفعل التقت من خلال الورشة بهويدا و ثمانية رسامات أخريات، ثم قامت الفتيات بتنظيم معرض لرسوم الكاريكاتير للفتيات فقط بعنوان "النص الحلو" أفتتح في يوم المرأة العالمي بمشاركة24 رسامة كاريكاتير مصرية ، وعلى هامش المعرض أعلن عن إنشاء الرابطة التي تشكلت من الفنانات المشاركات.
داليا مختار قالت لموقع بيت الكرتون العربي أن شروط الانضمام للرابطة هي فقط أن تكون امرأة وتحب رسم الكاريكاتير بغض النظر عن مستوى أعمالها الفنية!! و الرابطة هدفها بالأصل تقديم الدعم الفني والمعنوي للفنانات من خلال اقامة المعارض والتفكير في عمل مطبوعة لهم، حيث يتعذر وجود جريدة تمد لهم يد العون بشكل دائم كما، ستقدم للفنانات فرصة للاشتراك بورش مجانية ليس فقط في الكاريكاتير ولكن في كل الفنون، و هي تسعى مع زميلاتها للوصول إلى شكل رسمي و قانوني للحصول على دعم مادى يمكنهن من إقامة الأنشطة المطلوبة، و تضيف انها حاولت الوصول لأكبر عدد من الرسامات إلا أن بعضهن خاصة من الأسماء المعروفة كان لهن بعض الشروط.
الفنانة دعاء العدل رسامة الكاريكاتير بجريدة "المصري اليوم" قالت أن وجود الرسامات في مجال الكاريكاتير أمر مهم بالنسبة للمهنة ، لكن الأهم من وجود رابطة للرسامات هو أن يطور كل فنان ذاته أولاً ، فالتجمعات الفنية كثيرة وعديدة لكن التركيز على مهارات الفنان وتنميتها يأتي لديها في المرتبة الأولى، و هي ترى أن التجمعات لا تكون دائماً إيجابية، فربما تتسبب في خلافات تعوق مسيرة الفنان وتستهلك جهوده في أمور جانبية بدلاً من أن يقوم بالتركيز في عمله.
الفنان الكبير أحمد طوغان رئيس الجمعية المصرية للكاريكاتير أبدى سعادته وتأييده لخطوات الرسامات نحو تكوين رابطة خاصة بهن، وقال أنه أقترح عليهن الفكرة ومستمر في دعمه لهن لأنه يرى أن وجود رابطة للرسامات المصريات سوف يرفع من أعضاء الرابطة، وقال أنه ليس شرطا أن يتم إشهار هذه الرابطة كجمعية أهلية وضرب مثال على ذلك برابطة الرواد التي يرأسها بنقابة الصحفيين .
واضاف طوغان أن إيران هي الدولة الوحيدة التي يوجد بها رابطة لرسامات الكاريكاتير بما يزيد عن 30 رسامة ، وقال أن الظروف في مصر مخلفة لكن وجود رابطة للرسامات سوف يدعم روح المنافسة بينهم وبين الرسامين وهو يصب في النهاية في مصلحة حركة الكاريكاتير المصري.
أما الفنان جمعة فرحات أمين صندوق الجمعية المصرية للكاريكاتير فقد اقترح أن يستضيف مقر الجمعية رابطة الرسامات وقال أنه سيطرح الأمر في أول اجتماع لمجلس الإدارة لتخصيص يوم معين أسبوعيا لتجتمع فيه رابطة الرسامات لو رغبوا في ذلك، و اضاف انه ينصح الرسامات في الرابطة ومعظمهن من الهواة بالابتعاد عن التقليد ومحاولة البحث عن هوية منفصلة من خلال الرسم لأوقات طويلة، لكنه في النهاية سعيد بوجود هذا العدد من رسامات الكاريكاتير حيث كان السؤال الدائم الذى يتعرض له في كل المناسبات لماذا لا توجد رسامات للكاريكاتير في مصر.
كلمة لابد منها
يسعدني بشكل شخصي وجود رسامات للكاريكاتير خاصة عندما يرسمون أعمال تنحاز إلى نوعهم ويدافعون عن قضايا هم الأقرب إليها والأحق بالدفاع عنها، وعندما تجتمع هذه الأعمال في معرض للكاريكاتير فهو شيء مهم ومبشر، لكن أعتقد أنه من الخطأ أن يكون هدف اجتماع الرسامات في رابطة هو الحصول على "كوته" في هذا المجال لكسر احتكار الرجال ورفع الظلم عن المرأة ، هذه النقطة تجعلنا ننحرف من مجال الفن الى جمعيات حقوق المرأة، علينا أن نتحدث عن جودة الفكرة وصلاحيتها للنشر لتكون معياراً أياً كان من يرسمها، فالتمييز هنا مرفوض وهو ضد مبدأ المساواة الذى طالما نادت به المرأة في مصر.
أتمنى أن تضع رابطة رسامات الكاريكاتير معايير واضحة للانضمام إلى عضويتها ترتكز على جودة الأعمال وليس على الجنس، وأن يكون هناك مكان بينهن للرسامات المحترفات، فعدم وجود رسامات للكاريكاتير ليس نوعاً من الظلم يتسبب فيه الرجل، فالرسامات الجيدات على مستوى الوطن العربي كله أماكنهن محجوزة في أشهر الجرائد، ولن يفيد فن الكاريكاتير تحويل منافسة فنية إلى صراع بين الرجل والمرأة.

المرفقات: 

معرض الصور

التعليقات