الفنان الفارع مصطفى رحمة

قيم هذا الموضوع: 
Average: 3 (2 votes)
الفنان مصطفى رحمة بريشة عبد الرحمن الجعبري

كان ودوداً للغاية، متواضعاً لأقصى حدود التواضع، إنساناً قبل كل شيء، أجبره طوله الفارع كهرم عالٍ أن ينحني قليلاً لكي يمنحني فرصة عناقه.
قال لي بود : إزايك يا عبد الرحمن، ظرت له (و آخال حدقتا عيني قد إتسعتا بشكل مفرط على غرار الرسوم المتحركة عندما يوحي إتساع الحدقة بحالة سعادة مفرطة) ، وقلت : تمام بخير إنت زيك يا أستاذ مصطفي عامل إيه، بجد أنا سعيد جداً.
المكان و اللحظة فرضت علي أن أجيبه بلهجة مصرية - رغم أن لا أغير من لهجتي عند الحوار مع أي أحد - وبعد لحظات عندما إستعدت توازني النفسي جلست برفقته للحديث، فكان حديثاً ذو متعة .
في حديثه، كان محباً جداً لمصر، ذو إطلاع واسع و معرفة كبيرة بتاريخها، حدثني عن الفراعنة و فنونهم و معابدهم، كنت أحاول في كل لحظة أن أسجل ما يقوله كي لا يفوتني شيء، و لكي أستطيع المداخلة فيما يقوله، و كان هو من سعة الأفق بحيث يتوقف قليلاً متأملاً ليعطيني الفرصة للتعليق أو التعقيب.
تجربته مع "مجلة ماجد" شيء يشعره بالفخر، قال لي "كنا بضعة رسامين و أوكلت لنا مهمة تأسيس مجلة ماجد، بدايات بسيطة و أدوات أبسط، و كبر الحلم و دخل بيوتاً عربية من الخليج إلى المحيط"، و يعقب على كلامه بالتأكيد على أهمية أن يكون للطفل العربي هويته الخاصة من خلال مجلة تعبر عنه، بصبغة عربية و ليست مستوردة، و هنا يدخل الحديث أيضاً عن الهوية التي يجب أن يعمل عليها الرسام لنفسه.
مصطفى رحمة رسام الكاريكاتير المصري الذي عمل في جريدة جريدة الإتحاد الإمارتية كرسام كاريكاتير، ثم تكليفه من قبل إدارة الصحيفة مع اخرين بتأسيس مجلة الأطفال "ماجد" عام 1979، فولج عالم رسوم الطفل بقوة تاركاً بصمة محفورة في وجدان مئات الآلاف من الأطفال العرب، حتى ان بعض المصادر تعرفه برسام الأطفال الذي يمارس الكاريكاتير، و ليس رسام الكاريكاتير الذي إنتقل إلى فنون الأطفال.
مصطفى رحمة مازال حتى اللحظة مستمراً في مجلة ماجد، وهو أحد مؤسسيها و مصمم أغلب شخصياتها، و صاحب الشخصية الشهيرة "كسلان جداً" التي دائماً ما تذيل بتوقيعه، هو فنان تشكيلي بإمتياز، إستطاع أن يحافظ على شعرة رقيقة بين جميع الفنون التي يمارسها، من مواليد المنصورة 1952، عاد إلى مصر عام 2007 بعد ان توقف عن رسم الكاريكاتير ليتفرغ لرسوم الاطفال و الفنون التكشيلية، و هو والد فنان الكاريكاتير هشام رحمة.
يقيم حالياً معرض "ن"، وهو معرض زينه بثلاثين لوحة تشكيلية عن المرآة، التي يصف نفسه أنه مايزال مبحراً في عالمها، سيستمر المعرض حتى 16 أذار /مارس الجاري ، في قاعة دروب في القاهرة، منطقة جاردن سيتي.
اهلا بكم

المرفقات: 

معرض الصور