مشاركة 3 رسامين مصريين في معرض كوبا

الكاتب:
هاني شمس
قيم هذا الموضوع: 
Average: 5 (1 vote)
الى كوبا سافر ثلاثة رسامين كاريكاتير مصريين هم محمد عفت رئيس اتحاد منظمات الكاريكاتير (الفيكو) بمصر و فوزى مرسى وعماد عبد المقصود أعضاء مجلس إدارة الجمعية المصرية للكاريكاتير وذلك لمصاحبة معرض كاريكاتير "كوبا فى قلب مصر" الذى أنتقل للعرض فى العاصمة الكوبية هافانا بعد أن استمر عرضة لمدة شهر بالمركز المصري للتعاون الثقافي الدولي بالقاهرة.
"كوبا في قلب مصر" هو عنوان هذا المعرض الذي يضم نحو 50 رسماً وشارك فيه 30 فنان منهم 8 من كوبا و22 من مصر، ويعبر المعرض عن المشاكل الحياتية المشتركة بين مصر وكوبا، بالإضافة لكثير من الملامح المعبرة عن مشاعر الصداقة بين البلدين.
المعرض لاقى إقبالاً محدوداً، حيث حضر الافتتاح نائب رئيس الحزب الشيوعي الكوبي والسفيران المصري والسعودي في شبه الجزيرة الكوبية و عدداً من الرسامين الكوبيين على رأسهم الفنان العالمي "أريس" الذى ألقى كلمة رحب فيها برسامي الكاريكاتير المصريين، وقال أنه فخور  بنظرة  الإعجاب التى حملتها أعمالهم  لارنستو تشي جيفارا، و فيدل كاسترو وقال أنه سعيد بالتضامن المصري ضد الحصار الأمريكي للجزيرة الكوبية.
آدن إجليسياس رسام الكاريكاتير ومدير تحرير جريدة "ديديتى" الساخرة  أو جريدة "الشباب الثائر" كما يطلق عليها الكوبيون التى نظمت واستضافت المعرض أشار الى عمق العلاقات المصرية الكوبية من خلال  الصداقة الوثيقة التي نشأت بين فيدل كاسترو و الزعيم المصري جمال عبد الناصر والتى وصفها  بالتاريخية والتى أتضحت فى أعمال الكثير من الرسامين بالمعرض.
في كلمته قال محمد عفت أن المعرض اثبت أن الكاريكاتير قادر على إزاحة المسافات بين البلدان وقادر ايضا على أن يفتح أبواب الثقافات المختلفة و قال أنه سعيد لأن هناك كوبيين يشاهدون أعماله وأعمال الرسامين المصريين وهو مايخلق تقاربا ثقافيا بين البلدين.
السفير المصري في كوبا رضا حليم اقام مأدبة عشاء للفنانين المشاركين بالمعرض ولمجموعة من هيئة تحرير جريدة "الشباب الثائر" والتى أعتادت أن تفرد صفحتين اسبوعيتين لنشر الكاريكاتير علاوة على نشرها للمقالات الساخرة .
الفنان فوزى مرسي قال لبيت الكارتون العربى أنه سعيد بحفاوة الإستقبال التى لقيها الفنانون المصريون فى كوبا وقال أنه فوجىء بوجود واحد من أقدم متاحف الكاريكاتير هناك بمدينة سان أنطونيو وهو يضم مجموعة كبيرة من رسوم الكاريكاتير القديمة لفنانين كوبيين وينظم بينالى للفكاهة والمرح يلقى إهتماما كبيرا من الرسامين العالميين.
واضاف فوزى أنه يرجع سبب قلة تواجد الجماهير فى الإفتتاح إلى وفاة أحد أهم مخرجى السينما فى كوبا حيث تزامن إفتتاح المعرض فى الثالثة ظهرا مع القداس المقام للصلاة على روحة، وهو مايفسر وجود إقبال من الجماهير على المعرض فى مساء نفس اليوم أو فى الايام التالية.
الفنان عماد عبد المقصود أشار فى تصريحات لبيت الكارتون العربى إلى أن شبه الجزيرة الكوبية لاتوجد بها قنوات فضائية حيث يوجد بها بث تليفزيونى أرضى فقط وتعتمد فى استقبال الأنترنت على شبكة فضائية ضعيفة جدا مما يجعل تداول المعلومات مهمة شاقة، واضاف عماد أن جريدة "ديديتى" صرحت فى عددها الصادر فى اليوم التالى أنها ستقوم بنقل المعرض الى عدة محافظات أخرى فى شبه الجزيرة الكوبية حتى يتسنى لأكبر عدد من المواطنين مشاهدته.
مرفقات: 

معرض الصور