كاريكاتير لرسامة مصرية يثير أزمة عنصرية

الكاتب:
هاني شمس
قيم هذا الموضوع: 
Average: 5 (1 vote)
أثار رسم كاريكاتير نشرته الفنانة المصرية فاطمة حسن جدلاً واسعاً بعد أن اتهمها العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالعنصرية بسبب احتواء الرسم على امرأة ذات بشرة سمراء يصفها زوجها بأنها "شوال فحم".
البداية كانت عندما نشر أسلام صالحين أحد النشطاء النوبيين على موقع تويتر كاريكاتير فاطمة حسن وكتب معلقا " فنانة الكاريكاتير اللطيفة فاطمة حسن لو كنتي في بلد بتحترم البني ادمين كان زمان مكانك السجن دلوقتي .. ملعون ابو عنصريتكم ".
ردود عنيفة وصلت الى حد السب والقذف وجهت للرسامة فاطمة حسن، فتم اتهامها بالعنصرية وطالبوا مؤسسة أخبار اليوم وجريدة أخبار الحوادث التى ترسم فيها الفنانة بالاعتذار، ولم تشفع بشرة الفنانة السمراء لها حيث علق الكثيرون على ذلك بأنه ليس من حقها السخرية من صاحبات البشرة السمراء حتى لو كانت منهن، وطالب الكثير ممن علقوا على هذة التغريدة بمحاكمة الفنانة ورئيس تحريرها أو من سمح بنشر هذا الرسم، و من أبرزهم الدكتور مدحت العدل الكاتب المعروف.
على جانب أخر علقت الروائية المصرية سمر نور وهي من جذور نوبية في صفحتها على فيس بوك قائلة " أنا معنديش مانع إن الناس تضايق من الكاريكاتير للي فيه واحده سمرا وجوزها بيقولها هو ليه فيه أزمة طاقة وأحنا عندنا الفحم كله.. هو في النهايه كاريكاتير سمج وفاشل وميضحكش ..".
الفنان جمعة فرحات قال لموقع بيت الكرتون العربي " أنا مع كسر جميع التابوهات فى الكاريكاتير طالما لا يقصد بها العنصرية بشكل مباشر وكون الفنانة صاحبة بشرة سمراء فأعتقد أنها لم تقصد سوى ان تقدم رسماً خفيف الظل، والمصريون أعتادوا دائما السخرية على مشكلاتهم وعلى أنفسهم".
دعاء العدل رسامة الكاريكاتير بجريدة المصرى اليوم قالت لموقع بيت الكرتون العربي أن الأزمة الحقيقية فى الرسم أنه تزامن مع أحداث دامية فى أسوان لأهلنا من النوبيين، وأيضاً أبدت تعجبها من أن الرسم منحاز ضد المرأة رغم أنه من انتاج رسامة كاريكاتير.
من جانبها قالت الفنانة فاطمة حسن لموقع بيت الكارتون العربى أنها قامت باستدراك الأمر ورفعت الكاريكاتير من صفحتها وقامت بنشر اعتذار لكل من تضرر من الرسم، واضافت أنها فقط كانت تقصد تقديم رسم يعالج الأزمة من منظور اجتماعى ولم تقصد الإساءة لمشاعر أحد.
على الجانب الأخر قامت جريدة أخبار الحوادث التي نشرت الكاريكاتير بنشر اعتذار قالت فيه :
"نشرت جريدة أخبار الحوادث في العدد الماضى بتاريخ 24 / 4 /2014 كاريكاتير للزميله فاطمه حسن فى الصفحه رقم "7" عن ازمه الطاقه وكان هناك زوج يجلس بجوار زوجته ويفكر فى ازمه الطاقه و فى اطار الكوميديا الساخره كانت زوجته تجلس بجواره ولون بشرتها سمراء .. الا ان البعض قد تفهم الكاريكاتير بصوره خاطئه .. وتود " اخبار الحوادث" ان تنوه ان الكاريكاتير لا يمت باى شكل من الاشكال الى التعرض لاى من ابناء الوطن الواحد فى كل ربوع الوطن وان فن "الكاريكاتير" هو فن راقى لا يهدف الى الاساءة لأي من ابناء الوطن بكل ربوعه وننوه بان جريدة "اخبار الحوادث" وكل العاملين بها يعشقون تراب الوطن وعلى راسهم اهل النوبه العريقه بوابه مصر الجنوبيه .."
أعتذار الفنانة فاطمة حسن واعتذار جريدة أخبار الحوادث لاقى قبولا كبيرا لدى الشباب النوبى حيث قاموا بإغلاق صفحة على الفيس بوك بعنوان "ضد عنصرية فاطمة حسن" كانوا قد أنشأوها عقب الأزمة، كما قام وفد من أهالى النوبة بزيارة جريدة أخبار الحوادث والتقوا بالكاتب الصحفى ممدوح الصغير والفنانة فاطمة لأتمام الصلح . يذكر أن فاطمة حسن رسمت بالأمس كاريكاتيراً عبرت فيه عن حبها للنوبة ولأهاليها هذا الجزء العزيز من مصر وتداولته جميع الصفحات المهتمة بالنوبة والنوبيين على مواقع التواصل الإجتماعى.
Air Jordan XXX 30 Shoes

معرض الصور

التعليقات

لفنان الكاريكاتير في اي مكان

لفنان الكاريكاتير في اي مكان وفي كل زمان لابد ان يستلهم موضوعه ويطرحه وفق رؤيته الخاصة..على ان يضع بحسبانه التأثيرات الجانبية..الاجتماعية والسياسية الحساسة وخاصة التي تتعلق بالديانات والمذاهب والقوميات واللون ..الخ. فن الكاريكاتير رسالة إنسانية نبيلة قبل ان تسخر من الآخرين.محبتي للجميع.