جريدة جزائرية تقاضي رسام كاريكاتير على رسم غير منشور!!

قيم هذا الموضوع: 
Average: 4.3 (3 votes)
الفنان جمال غانم

يوم الثلاثاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2013 قررت قاضية التحقيق في مدينة وهران ثاني أكبر مدينة جزائرية بوضع فنان الكاريكاتير جمال غانم تحت الرقابة القضائية بتهمة إهانة رئيس الجمهورية وخيانة الأمانة، بناء على شكوى تقدمت بها  إدارة الجريدة التي يعمل بها منذ سنوات، و هي جريدة “لا فوا دولوراني" الناطقة بالفرنسية و تعني "الصوت الوهراني"
voix-oranie.com
الرسم الكاريكاتيري تضمنت فكرته على حوار بين صاحب محل لبيع "حفاضات الأطفال"  يخاطب الزبون قائلاً "تريد حفاضات لأي شريحة من العمر"، ويرد عليه الزبون "العهدة الرابعة"، في إشارة لاحتمالية ترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة.
العجيب أن الرسم لم يتم نشره بل عثرت عليه إدارة الجريدة في أرشيف الفنان بدون أن يقدمه للإدارة التحرير، فسارعت إلى إيداع الشكوى!!
الفنان جمال غانم قال لجريدة القدس العربي في اتصال هاتفي "أن خلفيات القضية تعود إلى نزاع مع الصحيفة، بسبب أنها لم تف بالتزاماتها الإدارية والقانونية المنصوص عليها في قانون العمل، أو حتى فيما يخص الإجراءات الخاصة بعمل الصحافيين التي وضعتها وزارة الإعلام مؤخرا … موضحا أنه لم يحصل على المقابل المالي المتفق عليه لسنوات، لأنه كان يعمل في الطبعتين العربية والفرنسية للصحيفة، ولم يكن يتقاضى إلا جزءا من مستحقاته المالية، ولكن إدارة الجريدة ومن أجل قطع الطريق عليه، راحت تبحث عن أي شيء يدينه"، و اضاف أن إدارة الصحيفة بدأت بوقف راتبه ووقفه عن العمل نهاية شهر أيلول / سبتمبر، وفي يوم 3 تشرين الثاني / نوفمبر تلقى استدعاء من القضاء، و وجهت له عدة تهم من بينها إهانة رئيس الجمهورية، وخيانة الأمانة، موضحا أن الرسم المعني لم ينشر، ولا يحمل توقيعه، ولا يوجد به عنوان، ولم يذكر به اسم الرئيس بوتفليقة، وكل ما تضمنه هو إشارة للولاية الرابعة فقط.
وأكد غانم أنه لما وقف أمام قاضي التحقيق، حاول لأكثر من نصف ساعة أن يشرح بأنه يتعرض للتحقيق في شيء لم يرتكبه، على اعتبار أن الرسم لم ينشر لا في الطبعة الورقية للصحيفة ولا في الطبعة الالكترونية، ولا حتى في مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى قاضي التحقيق علقت بأنه لا يهم إن كان نشره أم لا، بل المهم هو أن نيته لم تكن سليمه!! لتقرر في الأخير وضعه تحت الرقابة القضائية، أي أنه ممنوع من مغادرة التراب الجزائري.
الأمين العام للنقابة الوطنية للصحفيين كمال عمارني في حديث لراديو مونت كارلوا وصف سلوك إدارة الجريدة بـ  "المضحك و المخجل … فليس من المعقول مقاضاة صحفي أو رسام على نواياه" مطالبا الصحيفة بسحب القضية المخجلة، واصفا قرار المحكمة بخرق القانون، و أن الفنان تعرض لجريمة اخلاقية و قانونية ذاكرا ان الصحيفة حصلت على الرسم عن طريق اختراق بريده الإلكتروني!!
في المعرض التالي بعضا من اخر رسوم الفنان في الجريدة صاحبة القضية نشرت في شهر أيلول / سبتمبر 2013

مرفقات: 

معرض الصور

التعليقات

الحكم على النيّة.....بسيطة

الحكم على النيّة.....بسيطة يؤكد لهم أن نيته كانت سليمة و غير متعفنة بوباء المكر و لحس الاحذية.....