جبهة الإبداع المصرية تتضامن مع حرية فن الكاريكاتير و جمعية الكاريكاتير تراقب

قيم هذا الموضوع: 
لا يوجد تقييمات
احد الرسوم الممنوعة للفنان هاني طلبة
احد الرسوم الممنوعة للفنان هاني طلبة

من النشاطات السنوية التي تقيمها الجمعية المصرية للكاريكاتير، معرض حصاد الكاريكاتير الذي يعقد نهاية كل عام بالتعاون مع ساقية عبد المنعم الصاوي، حيث يعرض عدد كبير من رسوم الكاريكاتير المنشورة خلال العام المنصرم، و يشارك فيه عدد كبير من الفنانين المصريين.


ساقية الصاوي هي مركز ثقافي خاص أنشأه المهندس محمد الصاوي نجل الأديب المصري عبد المنعم الصاوي في عام 2003، و له نشاطات ثقافية متنوعة
هذا العام كان من المفترض مشاركة حوالي 350 عمل فني في المعرض، و لكن إدارة الساقية أزالت عدد كبير من الرسوم التي تنتقد حركة الاخوان المسلمون و الرئيس المصري محمد مرسي، مما دفع عدد كبير من الرسامين للاحتجاج و الدعوة الى مقاطعة الصاوية، بالإضافة الى دعوة الفنانة سماح فاروق الى وقفة، خصوصا بعد ان اصدرت ساقية الصاوي بيانا قالت فيه أن سبب المنع كان لأسباب فنية تتعلق بجودة الطباعة.
جريدة اليوم السابع نقلت تصريحات لمشرف المعرض الفنان محمد الصباغ سكرتير عام الجمعية المصرية للكاريكاتير قال فيها أنه فوجئ بإزالة الرسوم بعد أن أشرف شخصيا على تعليقها.
الدعوة لمقاطعة الصاوية لاقت تجاوباً كبيراً في الوسط الثقافي المصري، كان ابرزها جبهة الإبداع التي تتشكل من تحالف عدد كبير الهيئات الثقافية،  و التي دعت الى مقاطعة الصاوية و المشاركة في الوقفة الاحتجاجية.
لكن موقع محيط نقل على لسان رئيس الجمعية المصرية للكاريكاتير الفنان أحمد طوغان الذي حضر الافتتاح أن ساقية عبد المنعم الصاوي من حقها رفض رسوم من المعرض السنوي الذي تقيمه الجمعية فيها، قد تسبب لها "مشاكل".
مشيرا إلى أن الأمر لم يحتاج هذه الضجة المثارة ضد "ساقية الصاوي"؛ لأن الساقية اختارت ما يستحق للعرض من وجهه نظرها، مضيفاً عن دعوة جبهة "الإبداع المصري" إلى وقفة يوم الثلاثاء القادم أمام الساقية قالاً أنه لا يعتقد أن الجمعية "المصرية للكاريكاتير" ستلبي هذه الدعوة، مشيرا إلى أن الجمعية لها الحرية في إقامة معرض آخر في أي قاعة عرض أخرى يعرض خلالها الأعمال المرفوضة، وهذا لم تقرره الجمعية بعد.
قضية الرسوم الممنوعة لاقت اهتمام إعلامي كبير، و كانت موضوع حديث عدد كبير من البرامج الحوارية المصرية، ثم حلت المشكلة يوم الاثنين بعد اجتماع ممثلي جبهة الإبداع مع محمد الصاوي مدير الساقية، بحضور عدد من أصحاب الرسوم الممنوعة من بينهم الفنان محمد الصباغ، خلال الاجتماع اعتذر محمد الصاوي عن ما حدث ووصفه بأنها خطأ احد المسئولين ولن يكرر، و وعد بنشر بيان لشرح الموضوع وللاعتذار لفناني الكاريكاتير ، أصدرت الساقية على إثره بياناً قالت فيه:  تؤكد الساقية على تقديرها للجمعية المصرية للكاريكاتير برئاسة الفنان الرائد أحمد طوغان ومجلس إدارتها و فنانيها المبدعين، وتحيى في هذا السياق تلك الغيرة الحميدة من جبهة الإبداع المصري على حرية التعبير، كما تقدر لها عدم استغلالها لهذا الخطأ الفردي العابر وعدم التعجل بإصدار الأحكام.
هذا وقد قررت الساقية المسارعة باستكمال لوحات المعرض الذى يستمر حتى مساء الأربعاء 9 يناير الجاري"
لكن الفنانة المصرية سماح فاروق استمرت بالاحتجاج و اعترضت على إعادة عرض رسومها، ثم نفذت الوقفة الاحتجاجية برفقة عدد محدود من المتضامنين معها يوم الثلاثاء، و عبرت عن مقاطعتها للساقية و للجمعية المصرية للكاريكاتير، التي لم يكن لها دور في التضامن مع الفنانين.
في المعرض التالي بعضاً من الرسوم الممنوعة

الفيديو: 

معرض الصور