المحطة الأخيرة من المصابيح المضيئة

قيم هذا الموضوع: 
لا يوجد تقييمات

ألقى الفنان المصري أحمد عبد النعيم محاضرة حول أصول فن الكاريكاتير،  مستخدما العديد من البرديات الفرعونية التي تأكد إن هذا النمط من السخرية ضارب في الجذور المصرية القديمة من خلال العديد من الصور الساخرة في الآثار الفرعونية، و ذلك كاحدى الفعاليات المرافقة لزيارة الفنان البريطاني ستيف بل لمصر، المحاضرة ذات الحضور المحدود جداً، اخذت منحى اخر عندما أراد فنان الكاريكاتير البريطاني ستيف بل التعرف على أهم رسامي الكاريكاتير المصريين، حيث قدم أحمد عبد النعيم شرحاً بين فيه أن الكاريكاتير المصري بدأ على يد مجموعة من الفنانين الأجانب مثل الاسباني سانتيس والتركي رفقي و الأرمنى صاروخان، حتى جاءت أول ريشة مصرية متمثلة بالفنان عبد المنعم رخا، ثم عرض المحاضر للاجيال اللاحقة من فناني الكاريكاتير.

فنان الجارديان قام بعرض نماذج من أهم أعماله ومراحل العمل الفني، وكيف يصنع فكرته، واهم القيود التي تعوق عمله كفنان كاريكاتير، ثم حضر الفنانون حفل افتتاح المعرض المتنقل، و الندوة التي أدارها الفنان جمعة فرحات و التي تركزت حول تاريخ ستيف مع الكاريكاتير السياسي، و مساندته المستمرة للقضايا الإنسانية.

مرفقات: 

معرض الصور