الدورة السادسة لمهرجان الكاريكاتير المغربي تحتفي بالفنان لحسن بختي

الكاتب:
خالد شرادي
قيم هذا الموضوع: 
لا يوجد تقييمات
لحسن بختي بريشة الفنان المغربي خالد شرادي

على عكس المهرجانات العربية التي تحتفي عادتاً بفنان يكون في عداد الاموات، يقام في الاسبوع الثاني من شهر حزيران /يونيو 2014 الدورة السادسة لمهرجان الكاريكاتير بمدينة شفشاون المغربية، حيث تحمل هذه الدورة إسم فنان الكاريكاتير المغربي لحسن بختي، بعد أن اختار منظموا المهرجان الاحتفاء بتجربة بختي الفنية والإبداعية باعتباره واحدا من الاسماء المغربية الرائدة  في مجال الكاريكاتير والرسوم المصورة.
الفنان لحسن بختي الذي يعمل استاذا لفنون القصة المصورة بكلية الفنون الجميلة بالدار البيضاء ورسام كاريكاتير  بمجلة الآن الاسبوعية، هو من مواليد مدينة الدار البيضاء سنة 1958، درس الفنون الجميلة قبل ان يتخرج من مدرسة الفنون بباريس سنة 1983، ليعود بعد ذلك الى المغرب رسام محترفا  تنقل بين عدد من المنابر الصحفية والفنية التي اشتغل  بها مديرا فنيا ورساما للكاريكاتير.
يتميزالفنان بختي بكونه صاحب خبرة فنية وتقنية مرجعية في فنون رسم البورتريه والكاريكاتير والقصة المصورة، استطاع ان ينقل خبرته الى شرائح واسعة من مجايليه و تلامذته  سواء من خلال مهمته كمدرس لفنون الكاريكاتير او من خلال الورشات والصالونات العديدة التي قام بتنظيمها داخل او خارج المغرب لفائدة طلبة وفنانين من مختلف الجنسيات والمستويات.
يمكننا اعتبار التجربة الفنية لبختي في مجال  رسوم الكاريكاتير والبورتريه هي الواجهة  الأرقى والاكثر احترافية للمدرسة المغربية من حيث سحر الخطوط وتكامل الرؤية البصرية وقدرتها على الادهاش، من داخل اسلوب  مدروس وواثق، والذي لا يزال مستمرا الى اليوم في تحديث حضوره الفني وتقوية خطوطه في الاتجاهات الاكثر جمالا وابداعية، و تجمع اعمال الفنان لحسن بختي بين الملامح الاكاديمية التي تعود الى طبيعة تكوينه الفني / العلمي وبين الموهبة التي تطبعها روح هذا الفنان وقدرته في اختزال الخطوط وجعلها اكثر تعبيرا وسخرية  في رؤية لونية وشكلية اكثر تبسيطا وبداهة وجمالية.
وستعرف هذه الدورة من المهرجان حضور مجموعة كبيرة من الرسامين بالاضافة الى مجموعة من اصدقاء الفنان المحتفى به من فرنسا والجزائر وبلجيكا.

بعض من اعمال الفنان لحسن بختي في المعرض التالي، و اعمال أخرى في فن الرسوم المصورة في المرفقات

معرض الصور